أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: مكانة المرأة في الإسلام      •      هل يمكن أن يتحد العالم؟      •      ख़ुदा की याद हर मुश्किल का हल      •      دور الشيعة في بناء الحضارة الإسلامية      •      كلمة الجمعة: الركائز التي ارتكزت عليها ثورة الإمام الحسين (ع)      •      مسائل وردود: تكوين العلاقات عبر الإنترنت      •      متى تبدأ السنة الهجرية؟      •      هل تجوز الصلاة بمجرد قول المؤذن (الله أكبر)؟      •      ترك التقليد والعمل بالاحتياط      •      هل يعد شَم الكاز GAZ مفطر؟      •     
المسائل والردود » باب
» ما حكم من لم تطُف طواف النساء بعد مرور فترة من الزمن؟
» قراءات [14626] - نشر في: 2009-04-19


السؤال:

إمرأة اعتمرت قبل عشر سنوات لكنها قامت بالطواف الأول (طواف العمرة) وسعت بین الصفا والمروة وقصرت فقط، ولم تاتِ بطواف النساء جهلاً بوجوب الطواف.. للعلم لم یكن مع الحملة مرشد و قد تزوجت وأنجبت طفلین ولم تعرف المسألة إلا بعد مرور عشر سنوات تقريبًا السؤال هو:
1- طبعا علیها قضاء الطواف وصلاتها وإنابة أحد یطوف عنها في حال التنویب هل تكفي صلاة المنوب أم لا؟
2- ما حكم الأولاد في هذه الحالة؟
3- هل یستوجب ذلك كفارة مالیة أو یجزي الاستغفار؟



الجواب:

1- لا تجوز الاستنابة مع تمكنها من الذهاب بنفسها، ومع عدم التمكن تستنیب. وعلی النائب أن یخبرها بعد الطواف بالهاتف لتصلي في بلدها.
2- الأولاد شرعيون؛ ولكن علیهما الامتناع من الاستمتاعات حتی تطوف أو یطاف عنها مع العجز. كما یجب إجراء عقد جدید علی الأحوط.
3- لا كفارة علیها إلا إذا استمرت في الاستمتاع بعد العلم.

[طبقًا لرأي السيد السيستاني]

التعيقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back أرسل السؤال إلى صديق طباعة السؤال
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2581957

الاثنين
18-يونيو-2018

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م