مقالات: المصائب وسيلة لتفجير القابليات      •      هل يعتبر التقليد أداة من أدوات المعرفة؟ و هل يمكن الاعتماد عليه في معرفة أصول الدين، كما هو الحال بالنسبة إلى فروع الدين؟      •      استقلال المرأة في الإسلام      •      محبّة أهل البيت عليهم السلام      •      النبوة والإمامة توأمان      •      مسائل وردود: حكم الموسيقى غير المطربة استماعاً وتعلماً      •      هل يجوز استعمال العطر أثناء الصوم؟      •      أخذ الأجرة على تعليم الحجاج مناسك حجهم      •      قبول التوبة      •      الترتيب في الوضوء      •     
» علماء وخطباء
» آية الله الشيخ حسين الخزاعي (قدس سره)
» الكاتب: الحوزة - قراءات [9977] - نشر في: 2010-12-01


نسبه:

الشيخ جمال الدّين الحسين بن عليّ بن محمّد بن أحمد الخُزاعيّ، العالم المفسّر الإماميّ الشّهير، مؤلّف تفسير (روض الجِنان ورَوح الجَنان).

أنجبت أُسرته علماء كثيرين، ذكرهم الأفنديّ في (رياض العلماء) كسلسلةٍ معروفة من علماء الإماميّة الّذين كان لكلّ واحد منهم مؤلّفات عديدة. ولمّا كان نسبه يصل إلى نافع بن بديل بن ورقاء الخزاعيّ، فهو عربيّ المحتد. وليس واضحاً متى جاء أجداده إلى ايران، إلاّ أنّ المحتمل هو أنّهم نزحوا إليها في القرن الأوّل أو الثّاني الهجريّ.

ولادته ونشأته:

المعلومات عن حياة هذا الرّجل الكبير قليلة. ويُظَنّ أنّه وُلد بالريّ قرب العاصمة طهران، وفيها نشأ. وتدلّ ترجمته على أنّ كان يُكثر من الوعظ والخطابة، وله فيهما رغبة تركت بصمات جليّة على أُسلوبه في التّفسير. وكان أستاذاً في العلوم المتداولة أيّام حياته. وتفسيره «رَوض الجِنان ورَوح الجَنان» المعروف بتفسير (أبو الفتوح) تفسير كبير للقرآن الكريم باللغة الفارسيّة آية على تبحّره في: النّحو، والقراءات، والحديث، والفقه، وأُصول الفقه، والتّاريخ وتاريخ تأليفه غامض، وقد لقي هذا التّفسير ترحيباً يليق بشأنه، وانتشر انتشاراً واسعاً. وكان لصاحبنا كتاب آخر بعنوان «رُوح الأحباب ورَوح الألباب» وهو شرح لكتاب «شهاب الأخبار» الّذي ألّفه القاضي القضاعيّ. .

وذكره منتجب الدّين بقوله: «الإمام السّعيد ترجمان كلام الله تعالى»، ووصفه بأنّه عالم واعظ ومفسر دَيِّن. وسمّاه الكيدريّ «الشّيخ الإمام».

تلامذته:

ونذكر من تلامذته البارزين: منتجب الدّين الرّازيّ، وابن شهرآشوب وكان اثنان من أبنائه في عداد العلماء.

وفاته:

آخر تأريخ يزوّدنا بمعلومات عن حياة صاحب الترجمة هو عام (552هـ)، وهو ما حكاهُ نصّ الإجازة الّتي أجازها أحدَ تلامذتهِ لرواية تفسيره (رَوض الجِنان...).

دُفن أبوالفتوح في جوار مرقد السّيّد عبدالعظيم الحسنيّ بالرّيّ، عملاً بوصيّته.

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2678510

الثلاثاء
25-سبتمبر-2018

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع