مقالات: بيان الأحكام وتفسير القرآن في مدرسة أهل البيت      •      سوء استخدام الأجهزة الذكيّة      •      مبدأ عيد الغدير وصلة المسلمين به      •      تنمية العواطف      •      Human Rights in Islam      •      مسائل وردود: في ميراث القتلى      •      هل يجب الخمس في جمع المال بنية الإدخار؟      •      الرذاذ المتناثر عند غسل الجروح      •      هل لعب الشطرنج مع الحاسوب جائز؟      •      في التابعة وعلاجها      •     
» المنطق قواعد التفكير الصحيح
» المعرّف
» الكاتب: الحوزة - قراءات [9916] - نشر في: 2011-06-21


المعــرٍّف

أولاً: بعد أن عرفنا أنّ علم المنطق يبحث في المعرٍّف والحجة، والمراد من المعرٍّف هو التعريف وهو التفكير في مجال التصورات، كما أنّ الحجة هي التفكير في مجال التصديقات. ومهمة علم المنطق هي بيان أسلوب التفكير الصحيح في المجالين: التصور والتصديق.

ثانياً: أهمية هذا المبحث (المعرٍّف أو التعريف):

v     أنه يتوفر على دراسة وبحث كيفية وطرق تعريف المفاهيم الفكرية والمصطلحات العلمية وكافة الأشياء الأخرى فيما نتعامل معه في هذه الحياة من محسوسات (الهواء) ومعقولات (كعصمة المعصوم من الأنبياء والأئمة (ع)، ماديات (الوجود المادي) ومعنويات (عالم المعنى كالغيبات والألطاف المعنوية كالسير على الماء).

v     يبعدنا عن الخطأ والاضطراب والفوضى في تحديد المفاهيم والمصطلحات العلمية.

v     هو بحث مهم ولا ينبغي طرح مسائل العلم إلا بعد تعريفه. ولذلك نلاحظ أن أصحاب العلوم يعرٍّفون العلم قبل الدخول في بيان مسائله.

v     به يتغلب الإنسان على قلمه ولسانه وتفكيره.

ثالثاً: تمهيد:

إنّ الإنسان حيث يجهل الكثير من الأمور، يسأل عنها بأنواع من الأسئلة، فتنوع الأسئلة الصادرة من الإنسان دليل على تنوّع مجهولاته. فيتوقع أن يجاب عن أسئلته بجواب صحيح وكامل وذلك بأن يحدُّ ذلك الشيء تحديداً دقيقاً يمكن من خلاله أن يميزه عن سائر الأشياء ويشخّصه.فقد وضع لمعرفة كل نمط من تلك المجهولات اسم أو أداة خاص به. فيسأل: ما هو؟ هل هو موجود؟ كيف هو؟ كم هو؟ أين هو؟ من هو؟ .......الخ.

 

فأول سؤال يخطر في ذهن الإنسان، هو عن معنى الكلمة الموضوعة للشيء من المنظار اللغوي فيسأل بـ (ما هو) ويقول مثلاً ما هو الملأ؟ ما هو الاستضعاف؟ 

والجواب على هذا النمط من السؤال:هو التعريف اللفظي للكلمة الذي تتكفّله القواميس اللغوية، فهي تبين المعنى اللغوي للكلمة، وما هذه تسمى (الشارحة) لأنها تشرح الإسم.

 

ثم ينتقل إلى السؤال الثاني فيسأل عن المميزات الذاتية للشيء؟ فيقول ما هو الإنسان؟ ما هو الأسد؟ ما هو الجن؟ ما هو الملك؟ ويريد بذلك أن يعرف حقيقة هذه الأشياء، فليس من الصحيح أن نجيب على هذه الأسئلة بنفس الجواب السابق. لا وأن نبين حقيقة ذلك الشيء وحدوده.وبمعرفة حده نتمكن من تصور الشيء تماماً فهذه ما تسمى ما الحقيقية.

 

وربما لا يكتفي بل يريد أن يصدّق بوجوده فينتقل إلى السؤال الثالث فيسأل: هل الجن موجود؟ هل الملائكة موجودة؟ فيستخدم الأداة (هل) وهي تسمى هل البسيطة لأنه يسأل بها عن الوجود فقط.

فلو أجيب بأنه موجود سوف ينتقل إلى السؤال الرابع يريد به إن كان هذا الشيء متصفاً بصفة ما. فيقول هل الجن يأكل ويشرب؟ هل الملائكة ينامون؟ هل الإنسان ضاحك؟ وهذه تسمى هل المركبة.

 

ثم ينتقل إلى السؤال الخامس فيسأل بأداة (لم) لأنه يسأل عن لم الشيء وعلته. سواء علة الوجود أو علة الاتصاف فيقول لم كان الإنسان؟ ولم كان الإنسان ضاحكاً؟ ولم المغناطيس جاذباً للحديد؟

 

علم المنطق لا يجيب على أي من هذه الأسئلة إلا أنه خادم جميع العلوم وخاصة الحكمة المتعالية (الفلسفة) فهو الذي يرسم الأسلوب الصحيح للجواب في جميع العلوم. وفي الحقيقة يجيب المنطق على سؤال واحد فقط.

 وهو: كيف ينبغي أن يكون التفكير؟

رابعاً: تعريف المعرّف:

v     عرّفه النجم القزويني بأنه: هو الذي  يستلزم تصورّه تصور ذلك الشيء وامتيازه عن كل ما عداه.

v     وعرّفه الدكتور الفضلي بأنه: بيان حقيقة الشيء أو إيضاح معناه ولو بوجه ما.

v     الحد: هو التعريف الذي يذكر فيه الفصل المميز للنوع عن سائر الأنواع.

v     الرسم: هو الذي لا يذكر فيه الفصل إنما يذكر فيه العرض الخاص (الخاصة) فلا يميز النوع عن الأنواع الأخرى تمييزًا حقيقيًا وإنما يميزه تمييزاً عرضيًا ظاهريًا.

 

أقســام التعريف

 

 

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2588656

الجمعة
22-يونيو-2018

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع