مقالات: الإسلام وعنايته بالمجتمع      •      الحسين (ع).. مكانته الدينية وموقعه الاجتماعي      •      حقوق الإنسان: بين الفقه والقرآن      •      في حُجّيّة الظهور      •      البكاء على الحسين (ع) توحيد خالص لله      •      مسائل وردود: تخميس مهر الزوجة      •      في الصلاة الاستئجارية      •      ما هي الأعمال التي تجلب الرزق والخير الكثير      •      هل صحيح أنه يجب أن لا يحصل حمل ليلة عيد الأضحى ولماذا؟      •      الصلاة بعباءة (البالطو) أو بمعطف المختبر (Lab Coat)      •     
» مواضيع في فن الحوارات العقائدية
» الأئمة الاثنا عشر (ع) - 1
» الكاتب: السيد ميثم المحافظه - قراءات [9735] - نشر في: 2009-07-15


الأئمة الإثنا عشر (1)

 

(1) كم عدد خلفاء الرسول (ص) أو الأمراء الذين سيأتون بعده؟

 

حدثني محمد بن المثنى حدثنا غندر حدثنا شعبة عن عبد الملك سمعت جابر بن سمرة قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يكون اثنا عشر أميرا فقال كلمة لم أسمعها فقال أبي إنه قال كلهم من قريش[1].

 

حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن حصين عن جابر ابن سمرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ح وحدثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي (واللفظ له) حدثنا خالد (يعني ابن عبدالله الطحان) عن حصين عن جابر بن سمرة قال: دخلت مع أبي على النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول: إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة. قال: ثم تكلم بكلام خفي علي قال: فقلت: لأبي ما قال؟ قال: كلهم من قريش[2].

 

حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ يوسف بن يعقوب قالا: ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا جرير عن المغيرة عن الشعبي عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: كنت عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعته يقول: لا يزال أمر هذه الأمة ظاهرا حتى يقوم إثنا عشر خليفة و قال كلمة خفيت علي و كان أبي أدنى إليه مجلسا مني فقلت: ما قال؟ قال: كلهم من قريش و قد روى جابر بن سمرة عن أبيه حديثا آخر[3].

 

(2) هل سيكون الدين قائم بخلفاء ظلمة وفسقه أم أنهم يكونون سبب لبقاء الدين واستمراره وظهوره؟

 

(3) هل يشترط أن يظهر الدين بهم على كل الأرض أم يكفي بقاء الدين بهم وعزّته؟

﴿هُوَ الّذِي أَرْسَلَ رَسُوْلهُ بِالْهُدَى وَ دِيْنِ الحَقّ لِيُظْهِرهُ عَلَى الدِّيْنِ كُلِّهِ وَ كَفَى بِاللهِ شَهِيْدًا﴾.

 

(4) حين يكون الدين قد انتهى وضاعت رسالة محمد(ص) وضاع القرآن.هل يكون خلفاء ذاك الزمان هم من الخلفاء الاثنى عشر؟

 

حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى حدثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ يوسف بن يعقوب قالا: ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا جرير عن المغيرة عن الشعبي عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: كنت عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعته يقول: لا يزال أمر هذه الأمة ظاهرا حتى يقوم إثنا عشر خليفة و قال كلمة خفيت علي و كان أبي أدنى إليه مجلسا مني فقلت: ما قال؟ قال: كلهم من قريش و قد روى جابر بن سمرة عن أبيه حديثا آخر[4].

 

(5) هل لا زال دين محمد (ص) قائما عزيزا وإن لم يظهر على كل الأرض أم انتهى؟

 

(6) هل مرّ زمن منذ وفاة رسول الله أنَّ الدين انتهى واندثر ولم يبقى منه إلاّ حكايات كتبت في التاريخ عن

ديانة أسمها الإسلام؟

 

(7) هل يعني ذلك أن الإسلام منذ وفاة رسول الله إلى يومنا باقي ببقاء الخلفاء الاثنا عشر؟

 

(8) هل ظهر الدين على الأرض كل الأرض؟

 

وقال الإمام أحمد: حدثنا يزيد بن عبد ربه حدثنا الوليد بن مسلم حدثني ابن جابر سمعت سليم بن عامر قال سمعت المقداد بن الأسود يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [لا يبقى على وجه الأرض بيت مدر ولا وبر إلا دخلته كلمة الإسلام يعز عزيزا ويذل ذليلا إما يعزهم الله فيجعلهم من أهلها وإما يذلهم فيدينون لها][5].

 

(9) هل يعني ذلك أن الخلفاء الاثنى عشر لازالوا يخلف بعضهم بعضا حتى يظهر دين الله في كل دار وبيت على الأرض؟

 

(10) من الذي سيُظِهر الله به الدين على الأرض كلها؟

 

- قال أبو هريرة و الضحاك: هذا عند نزل عيسى عليه السلام وقال السدي: ذاك عند خروج المهدي لا يبقى أحد إلا دخل في الإسلام أو أدى الجزية وقيل: المهدي هو عيسى فقط وهو غير صحيح لأن الأخبار الصحاح قد تواترت على أن المهدي من عترة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجوز حمله على عيسى والحديث الذي ورد في أنه :لا مهدي إلا عيسى غير صحيح قال البيهقي في كتاب البعث والنشور لأن راويه محمد بن خالد الجندي وهو مجهول يروي عن أبان بن أبي عياش - وهو متروك - عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو منقطع والأحاديث التي قبله في التنصيص على خروج المهدي وفيها بيان كون المهدي من عترة رسول الله صلى الله عليه وسلم أصح إسنادا[6].

 



[1] صحيح البخاري ج6ص2640.

[2] صحيح مسلم ج3ص1452.

[3] المستدرك ج3ص715.

[4] المستدرك ج3ص715.

[5] تفسير ابن كثير ج2ص460.

[6] تفسير القرطبي ج8ص111.

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2269144

الخميس
23-نوفمبر-2017

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع