أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: الدلالة الاجتماعية لدلالة الألفاظ للقرآن الكريم (1)      •      هل يعتبر التقليد أداة من أدوات المعرفة؟ و هل يمكن الاعتماد عليه في معرفة أصول الدين، كما هو الحال بالنسبة إلى فروع الدين؟      •      ما هي الفروق التي يمكن تصوّرها بين المفاهيم التالية: النبي، الرسول، الإمام؟      •      كيف يُصرف الخمس؟      •      دور الصوم في بناء الشخصية الإسلامية      •      مسائل وردود: في تغسيل الأموات      •      ما هو الفرق بين النفس و الروح ؟      •      هل يكفي الغسل عن الوضوء؟      •      في أكل الأجبان المصنعة      •      ما هو حكم سماع الأغاني إذا كانت لم تؤثر علی واجبات العبد تجاه ربه؟      •     
المقــــالات
اختر القسم من القائمة

اخترنا لك من المقالات
الكاتب: مركز آل البيت العالمي للمعلومات - قراءات [11870] - نشر في: 2010-06-16
في واقع الأمر إنَّ الحضارَة الإسلامية هي ثمرة الجهود المتواصلة للأمة الإسلامية منذ انبِثَاق الدعوة المُحمَّديَّة المباركة . فهم بِشعوبِهِم المُتنوِّعة وفي ظِلِّ الإيمان والعقيدة ذابوا في بَوتقة الإسلام ، وَوَظَّفوا كل قواهم وإمكانيَّاتهم ، وركَّزوا كل مَساعِيهم وجهودِهم لِخِدمة الإسلام وتحقيق أهدافه وأغراضه السامية . وبذلك أرسوا دعائم حضارة لا تزال البشريَّة مَدينَة لها ، ومستفيدة منها . ولقد كان للشيعة دور مؤثِّر في بنا صَرْح الحضارة الإسلامية الكبرى . و يكفي تصفح الكتب المؤلَّفة في العلوم والحضارة الإسلامية لنرى كيف تَلمَعُ فيها أسماء عُلَماء الشيعة ومُفَكِّرِيهِم ....» المزيد
الكاتب: السيد موسى الصدر - قراءات [12288] - نشر في: 2009-04-26
إن التطور هو نتيجة التفاعل المستمر بين الإنسان وبين الكون المحيط به، وليس ناتجًا عن حدوث عنصر جديد في مسرح حياته، ولا عن غياب عنصر عنه. إن الإنسان يبحث فيقرأ سطرًا من كتاب الكون فيطلع على عنصر جديد، أو طاقة جديدة، أو على صفة جديدة في الشيء الذي يعرفه، وعند ذلك يحاول أن يستفيد من علمه الجديد في سبيل تحسين وضعه ليستعمل الجديد، ويطور حياته، والكون المحيط به...» المزيد
الكاتب: السيد محمد علي العلوي - قراءات [12265] - نشر في: 2014-09-11
هل يخفى على القارئِ الكريمِ ما للثِقَةِ بين الناسِ مِنْ دورٍ بل أدوارٍ في بناءِ المُجتَمَعِ بناءًا صالِحًا مُسْتقيمًا؟ لا يُمكِنُ أنْ يكونَ هذا خافيًا على الأحياءِ بفِطرَتِهم السليمة،...» المزيد
الكاتب: الشيخ ناصر مكارم الشيرازي - قراءات [12090] - نشر في: 2009-03-24
الأمر المهم الذي يستفاد من هذا الحديث هو أنّ ترك الذنب قد يكون تارة لعدم القدرة عليه، واُخرى لعدم وجود الرغبة فيه، مثلاً، تارة لا يرغب الشخص في شرب الخمر أبداً، واُخرى يرغب في تناوله ولكن قد لا يتمكن عليه، أو لعدم توفّر المقدمات أو يتركه لأضراره، والترك الناشئ من عدم القدرة لا أهمية له، بل المهم هو يترك المعصية مع عين القدرة عليها، كما هو...» المزيد
الكاتب: هاشم معروف الحسني - قراءات [12562] - نشر في: 2009-12-15
إذا كانت مطامح الشباب عيشًا رغيدًا، ومستقبلاً سعيدًا حافلا بكل ألوان النعيم، كما نشاهد ونرى فشباب كربلاء كانت كل أمانيهم ومطامحهم صمودًا في الأهوال، وصبرًا في البأساء، واستشهادًا بحد السيوف، ولم يكن لتلك الفتوة الغضة والصبا الريان أن تهتم أو تفكر بما أعد لها من غضارة الدنيا وما ينتظرها من صفو الحياة...» المزيد
الكاتب: الشيخ محمد أمين زين الدين - قراءات [11863] - نشر في: 2009-03-09
مرت ليلة عاشوراء قصيرةَ الظل، طويلة َالركوع والسجود، وطلع الفجر من يومها قاتمَ اللون، أحمرَ الجلباب، وتأهَّب التاريخ لإملاء صحيفةٍ جديدة. ملونةٍ بالدم والنور؛ ومدَّت الشمسُ ذراعيها تتلقى بهما دماءً طاهرة، وتحيي أرواحًا زكية، وتدافعت في كربلاء سيولٌ من الظلم، وتراكمت أمواجٌ من الطغيانِ وعادَت أرضُها مجتلَدا للحق والباطل، ومصطَرعًا بين الهدى والضلال، وتنكَّبت فتيانُ عليٍّ ...» المزيد
الكاتب: الحوزة - قراءات [11762] - نشر في: 2020-04-30
نظرًا لكثرة الاستفسارات حول عِددِ النساء، ومددها، وحالة المرأة، وما شابه ذلك، وفقنا الله لتلخيص هذا الملخص اعتمادًا على الرأي المشهور للفقهاء.. تعريف العِدّة لغةً: مِقدارُ ما...» المزيد
الكاتب: المصدر: كتاب أئمّة أهل البيت في كتب أهل السنّة، حكمت الرحمة - قراءات [11898] - نشر في: 2010-10-03
نفسٌ طاهرة زاكية، سمت نحو العليّ الأعلى، فأشرقتْ تُنير على الأفق صفحات خالدة من القِيَم والمبادئ والأخلاق والمكارم والعلوم المحمّديّة المباركة.
تلك هي نفس إمامنا جعفر بن محمّد الصادق الذي ملأ الدنيا علمه وفقهه، حتّى قال أبو حنيفة: (ما رأيتُ أفقه من جعفر بن محمّد) ...» المزيد
الكاتب: حسن الصفار - قراءات [12114] - نشر في: 2012-06-06
يمثل خطاب السيدة زينب في الكوفة أول تصريح وتعليق على واقعة كربلاء بعد حدوثها يصدر من أهل البيت (عليهم السلام)، وتكمن أهمية الخطاب في أنه موجه للمجتمع المسؤول عن ما حدث بصورة مباشرة وهو المجتمع الكوفي.. والخطاب أيضاً يعتبر الجولة الأولى في معارك السيدة ...» المزيد
الكاتب: محمد أمين نجف - قراءات [12721] - نشر في: 2009-10-29
وجَّه الخليفة المأمون العباسي دعوته إلى الإمام علي الرضا (عليه السلام)، وطلب منه المسير من المدينة المنوّرة إلى خراسان ـ مقر الخلافة ـ، فاستجاب الإمام (عليه السلام) لذلك مكرهاً. وقد كان في تصوّر المأمون أنَّ المَخْرجَ من الأزمة السياسية التي أحاطت به هو مخاطبة الإمام (عليه السلام) بقبول ولاية العهد والمشاركة في إدارة شؤون الدولة، لكي يستطيع المأمون من ضَمِّ قوى المعارضة وجمع جِنَاحَي القوَّة العلوية والعباسية...» المزيد

 

حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
4144381

الأحد
5-يوليو-2020

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م